حراك قبلي في المهرة ضد بيع موانئ المحافظة

الأحقاف نيوز / متابعات

بدأت قبائل محافظة المهرة، شرقي اليمن، الثلاثاء، حراكاً جديداً لمواجهة أطماع قوى التحالف في المحافظة الإستراتيجية.

وقالت مصادر محلية إن رئيس لجنة اعتصام المهرة الشيخ علي الحريزي، عقد سلسلة اجتماعات مع مشايخ مديرية قشن وشخصيات أخرى من قبائل مديريات المهرة، لمناقشة طرد القوات الأجنبية من سواحل وموانئ المحافظة.

جاء ذلك، في أعقاب قيام حكومة معين، ببيع ميناء قشن لشركة إماراتية بمبلغ 100 ألف دولار ولمدة خمسين عاماً، ضمن صفقات مشبوهة تبرمها الحكومة الموالية للتحالف وتهدف لتدمير ونهب مقدرات اليمن الحيوية.

ووفقاً للمصادر، فإن الإجتماعات قضت بتعهد المشايخ بمنع بيع موانئ وسواحل المحافظة لقوى التحالف، متوعدين” بحمايتها مهما كان الثمن”.

وتسبق اللقاءات القبلية، وصول لجنة تابعة لوزير النقل في حكومة معين، إلى المهرة، لإستكمال صفقة تسليم ميناء قشن للشركة الإماراتية.

وتستولي قوى التحالف السعودي الإماراتي على جميع الموانئ والسواحل الإستراتيجية في المحافظات اليمنية الجنوبية، في ظل اتهامات لحكومة معين والمجلس الرئاسي ببيعها لصالح التحالف، في واحده من أكبر مظاهر الفساد في التاريخ الحديث.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com