السجن 3 سنوات لمدير سابق في تويتر بتهمة التجسس لصالح السعودية

الأحقاف نيوز / متابعات

قضت محكمة أمريكية، بالحبس ثلاث سنوات ونصف، على الموظف السابق في “تويتر” أحمد أبو عمو، المتهم بقبول رشاوى من السلطات السعودية في مقابل الإدلاء بمعلومات عن معارضين سعوديين.

وكانت هيئة المحلفين قد أدانت أحمد أبو عمو خلال أغسطس-آب بعد محاكمة أمام محكمة اتحادية في سان فرانسيسكو.

وقال ممثلو الادعاء إنّ المتهم أحمد أبو عمو باع معلومات تتعلق بمعارضين سعوديين، منها أن المدعو أبو عمو باع معلومات تتعلق بأحد مستخدمي “تويتر” في مقابل 100 ألف دولار وساعة بقيمة 40 ألف دولار منذ نحو 7 سنوات.

وكان المدعي العام الأميركي كولين سامبسون، قد أوضح في وقت سابق في ملاحظات أخيرة لهيئة المحلفين، أنّ “الأدلة تُظهر أنّ المتهم باع موقعه لشخص يعمل ضمن الدوائر المقرّبة من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لاعتقاده بعدم وجود مراقبة”.

وأضاف: “الدليل الذي سمعتموه هو أنّ المدعى عليه، الذي مُنح قدراً كبيراً من الثقة من جانب تويتر، باع حقه في الوصول إلى معلومات لمسؤولين في السعودية”.

و طالب ممثلو الادعاء بسجن أبو عمو سبعة أعوام، قائلين إنهم يريدون “حكماً قوياً بما يكفي لردع الآخرين في قطاع التكنووجيا والتواصل الاجتماعي من بيع بيانات مستخدمين مهددين”.

وواجه أبو عمو حكماً بأشد عقوبة ممكنة وهي السجن لعشرات الأعوام. وطلب محامو أبو عمو من قاضي المحكمة احتجازه تحت المراقبة في منزله في سياتل وعدم احتجازه في السجن.

وأشاروا إلى مشكلات صحية مستمرة يعاني منها موكلهم وعدم وجود إدانات أخرى له ومشكلات عائلية أثرت عليه أثناء عمله في تويتر بين 2013 و2015. واتهم المدّعون أبو عمو وزميله الموظف في “تويتر” علي الزبارة بأنّهما جُنّدا من قِبل مسؤولين سعوديين بين أواخر 2014 وأوائل العام 2015، للحصول على معلومات خاصة عن الحسابات التي تنشر منشورات تنتقد النظام السعودي.

وفي الحديث عن أبو عمو وزميله الموظف في “تويتر” علي الزبارة، وقالت محامية الدفاع أنجيلا شوانغ إنّ المدعين العامّين يحاولون معاقبة أبو عمو على أفعال الزبارة.

وأضافت أنّ “الحكومة ترغب في أن يكون الزبارة جالساً إلى الطاولة الآن”.

وأردفت: “هذا خطأ ارتكبوه. تركوا الزبارة يفر من البلاد فيما كان تحت مراقبة مكتب التحقيقات الفدرالي”.

واعترفت شوانغ بأن أبو عمو انتهك قواعد العمل في تويتر عبر امتناعه عن إبلاغ الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً أنه تلقى مئة ألف دولار نقدا وساعة تزيد قيمتها على أربعين ألف دولار من شخص مقرب من ولي العهد السعودي.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
المزيد..

الحقيقة مُرة

الأحقاف نيوز / خاص كتب / صالح فرج يقول الدكتور راتب النابلسي الداعية الإسلامي: «إن الحقيقة المُرة.. خير…
المزيد..

إلى أين يمضون بها

الأحقاف نيوز / مقالات كتب / صالح فرج بسبب الغلاء الفاحش .. ورغم ان من خيرات نفطها تستمد…
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com