“العسكرية الأولى” تفرق بالرصاص احتجاجات في سيئون

الأحقاف نيوز / متابعات

أطلقت قوات المنطقة العسكرية الأولى الموالية لحزب الإصلاح، الرصاص الحي على محتجين تابعين للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً في محافظة حضرموت شرقي اليمن.

وأفادت مصادر بأن قوات العسكرية الأولى فرقت احتجاجات في شوارع مدينة سيئون، وأعادت فتح الطرق بالقوة بعد أن أغلقها ناشطو الانتقالي بالأحجار والإطارات التالفة وأضرموا النار فيها.

وذكرت أن أطقم من المنطقة داهمت حياً سكنياً وسط المدينة مستهدفةً منزل ناشط في الانتقالي حيث اعتقلته بالقوة رغم احتجاج الأهالي.

ويطالب المجلس الانتقالي وناشطوه بانسحاب المنطقة العسكرية الأولى من حضرموت إلى مأرب، وهو ما يقابل بالرفض التام من قيادتها.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com