عزل معين عبدالملك

الأحقاف نيوز / متابعات

اجرى المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الاحد، تغييرات وزارية في خطوة قد تحمل تصعيد جديد ضد حكومة معين.

واصدر محافظ الانتقالي في عدن، احمد لملس، سلسلة قرارات شملت تغير مدراء مكاتب الوزارات في عدن ابرزهم مدير مكتب الصناعة والتجارة والثقافة والتربية والتعليم إضافة إلى التعليم الفني والتدريب المهني وكذا جهاز محو الامية ناهيك عن استحداث ادارة جديدة تحت مسمى المبادرات المجتمعية بمكتب محافظ عدن.

والتغييرات التي كان يفترض أن تصدر بها قرارات على مستوى الوزراء ، ضمنت للانتقالي نفوذ اكبر على تلك المكاتب .. ومن شان التغييرات الجديدة توسيع رقعة الخلافات مع معين عبدالملك باعتبارها محاولة لتحيده عن المشهد، وتوقيتها يشير إلى تصاعد حدة الازمة رغم بين لملس ومعين بسبب الصراع على الايرادات رغم محاولة سفراء الاتحاد الاوروبي تضيقها..

وكان وفد من سفراء دول اوروبية زار عدن الاسبوع الماضي حيث عقد لقاءات مكثفة بمعين ولملس في محاولة لدعم “الاصلاحات الاقتصادية” وفق ما ذكرته وسائل اعلام رسمية..

وعقب الزيارة بيوم انهارت كافة الخدمات مع اعلان مؤسسة الكهرباء انقطاع التيار وارتفاع فاتورة المياه وانهيار العملة التي تشترط حكومة معين توريد عوائد عدن لتأمينها في حين يصر الانتقالي على بقاء الايرادات تحت قبضته.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com