الإنتقالي يستغل توتر “الإصلاح” للزحف على سيئون

الأحقاف نيوز / متابعات

دفعت فصائل الإنتقالي، الأربعاء، بتعزيزات ضخمة إلى تخوم مدينة سيئون، بمحافظة حضرموت، شرقي اليمن.

جاء ذلك، في محاولة لإستغلال تصاعد حدة التوترات داخل المنطقة العسكرية الأولى الموالية للإصلاح، عقب تمرد أركان حربها يحيى أبو عوجاء.

وقالت مصادر قبلية إن قوة عسكرية كبيرة من فصائل المجلس وصلت مديريتي ساه ووادي العين، قادمة من أطراف مدينة المكلا.

وأوضحت المصادر أن المجاميع الجديدة ستنتشر على إمتداد المناطق الجنوبية المتاخمة لسيئون، تمهيداً لشن هجوم واسع على المدينة، حيث تتمركز قيادة قوات الإصلاح.

والتعزيزات الجديدة، هي الخامسة للفصائل الإماراتية خلال أقل من شهر، بعد عسكرتها لعموم المناطق الجنوبية والغربية القريبة من سيئون، ضمن ترتيبات للإطاحة بقوات الإصلاح من الهضبة النفطية، على غرار محافظتي شبوة وأبين.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com