تهجير قيادات الإنتقالي من عقر دارها

الأحقاف نيوز / متابعات

غادرت دفعة جديدة من قيادات المجلس الإنتقالي، السبت، معقلها الرئيسي في مدينة عدن، جنوبي اليمن.

وقالت مصادر مطلعة إن عدد من قيادات السلطة المحلية للإنتقالي في عدن، غادرت المدينة تحت ضغوط سعودية، تمهيداً لإقالتها وتعيين شخصيات جديدة محسوبة على طارق صالح.

وكانت قيادات عسكرية في الفصائل التابعة للمجلس قد غادرت عدن مطلع الشهر الماضي، بعد تهديدات مباشرة للسفير السعودي لدى الرئاسي، بإستهدافها.

وفيما يتم إقصاء قيادات الإنتقالي في عدن، تعمق دول التحالف انقسامات المجلس، بشراء ولاءات قيادات المجلس في محافظتي شبوة وأبين، وإخضاعهم لسلطة طارق صالح.

وتقود السعودية إجراءات قاتلة بحق الفصيل الإماراتي، عقب تجريده من أهم وأبرز المواقع الحيوية في عقر داره، ضمن إستعدادات واسعة لإنهاء تواجده كلياً.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com