القوول السياسي ومرمى الانظمة !

الأحقاف نيوز / خاص

الخلط بين السياسي والرياضي في كأس العالم ملبوس بألف وهم ، وان اسقاط النجاح الرياضي على نجاح سياسي مفترض للنظام القائم في ذاك البلد /من غيره/ هي هرطقة وافتعال لشعبية الانظمة من عدمها .. مع ان ذلك افتراء محض ذهبت اليه انظمة عرفت بوحشيتها ومعارضة شعبها لافعالها القمعية ..

فلم ينقذ تحقيق كأس العالم عام ١٩٧٨ النظام العسكري في الأرجنتين من غضبة الجماهير عليه وتدوينهم لذلك النظام في ذاكرة العالم كأحد أبشع الانظمة العسكرية ذات الماضي القمعي المبالغ في وحشيته.

وإذ ذهب سدنة السلطات الى اسقاط نجاحات فرقها الرياضية لتحييد غضبات الجماهير من قمعية اجراءاتها وصلف سياساتها الداخلية .. فإن ذاكرة الشعوب المتجددة لا يمكن ان تتجمد عند لحظة تجلٍّ رياضية منكورة لا تؤسس لمجد عام او تؤرخ لأمة مكسورة.

ان الأمجاد ليست جزئيات مقتطعة من احوال ابتهاج فجائي عابر .. بل هي تراكم تأريخي يتعامل مع التاريخ كمكون منفتح على الانجازات التي تصنعها الأمم بمعزل عن شخصية قياداتها او ألقهم الظالم او فوضوية توحشهم .

#هت_الشبشب_يا_سليمان

Total
4
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com