الكشف عن وجهة الأسلحة المسروقة من “العسكرية الأولى”

الأحقاف نيوز / متابعات

كشفت مصادر عسكرية في دفاع معين، الخميس، عن وجهة الأسلحة المسروقة من مخازن المنطقة العسكرية الأولى بمحافظة حضرموت، شرقي اليمن.

وقالت المصادر إن كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر التي تم سرقتها من مخازن قيادة المنطقة العسكرية الأولى الموالية للإصلاح بمدينة سيئون، وصلت إلى مجاميع تنظيم القاعدة.

وأوضحت أنه تم رصد عدد من الأطقم العسكرية محمّلة بمختلف أنواع الأسلحة، بينها مدافع هاون عيار 60 مم، أثناء دخولها أوكار التنظيم الإرهابي في مديرية القطن، شرقي المحافظة النفطية.

وتأتي المكاشفات، بعد أيام قليلة من كشف إماراتي لوجود تنسيق مشترك بين الإصلاح وتنظيم القاعدة في حضرموت، ما يشير إلى أن تهريب الأسلحة من معسكرات الإصلاح، ضمن إستعدادات لمواجهة زحف الفصائل الإماراتية على معقل الحزب في سيئون.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com