الإصلاح تستفز الإنتقالي مجدداً في حضرموت

الأحقاف نيوز / متابعات

دفعت قوات الإصلاح، الخميس، بتعزيزات عسكرية جديدة إلى محافظة حضرموت، شرقي اليمن، في خطوة استفزازية لخصوم الحزب في الفصائل الإماراتية.

وقالت مصادر مطلعة إن المئات من محور عتق وقوات الأمن الخاصة وصلت إلى مدينة سيئون، قادمة من معسكراتها في شرقي محافظة مأرب.

وأوضحت المصادر أن المجاميع الجديدة ستنتشر في المناطق الصحراوية غرب وجنوب سيئون، في محاولة واضحة للتصدي لأي هجوم مباغت لفصائل الإنتقالي، والتي تقود تصعيداً جديداً ضد قوات المنطقة العسكرية الأولى الموالية للإصلاح.

والتعزيزات، تأتي تزامناً مع عودة التوترات بين الإصلاح والإنتقالي عقب رفض الأخير سحب قواته من الهضبة النفطية، في ظل عجز سعودي إماراتي بحسم ملف حضرموت، ما ينذر بإنفجار مواجهات مباشرة بين فرقاء التحالف.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com