كشف تفاصيل الخلافات التي قادت لتمرد في ابين

الأحقاف نيوز / متابعات

يعاني المجلس الانتقالي، سلطة الامر الواقع جنوب اليمن، من تمرد في اهم المحافظات ينذر بتقليص نفوذه..

واجهض قادة فصائل مسلحة في ابين، البوابة الشرقية لعدن، اتفاق بين الانتقالي وسائقي الشاحنات يتضمن وقف الجبايات الغير قانونية والتي تصل إلى نحو 700 الف ريال على كل شاحنة..

ونقلت وسائل اعلام جنوبية عن مصادر قبلية في ابين قولها إن مدير امن ابين المحسوب على هادي، ابومشعل الكازمي، وقائد الحزام الامني، عبداللطيف السيد، رفضا الاتفاق الذي ابرمه رئيس الجمعية الوطنية للانتقالي احمد بن بريك وسائقي الشاحنات المضربين منذ ايام وقضا بخفض الجبايات إلى 200 الف لكل شاحنة..

واعتبر السيد والكازمي القرار الذي يسمح لفصائل من يافع والضالع بجباية المبالغ ومنعها من المناطق التي تخضع لفصائل من ابين بانه استهداف لهما.

ويمثل تمرير القرار اكبر اختبار في تاريخ الانتقالي الذي حاول مؤخرا تسويق سيطرته على ابين التي تشكل ابرز معاقل خصومه التاريخين منذ ثمانينيات القرن الماضي.

كما ينذر فرض القرار بانتهاء نفوذ الانتقالي في المحافظة الاهم في معركة التمدد شرقا.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com