الانتقالي يلقي اللوم في فضيحة المكلا على “النخبة”

الأحقاف نيوز / متابعات

دافع المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، السبت، عن فضيحة فصائله في حضرموت ، شرقي اليمن..

يأتي ذلك في اعقاب ردة فعل غاضبة على اعتداءات طالت طفل لرفعه علم اليمن.

وسائل اعلام الانتقالي التي كانت أشادت بالعملية التي قادتها قوات ما يعرف بلواء بارشيد التابع للانتقالي والمتمركز شرق المكلا، ووصفتها بعملية ناجحة للقبض على خلية إرهابية تتستر بعلم اليمن، عادت مجددا للحديث عن الواقعة على انها تصرفات فردية من قبل عناصر “النخبة الحضرمية” التي تتبع المنطقة العسكرية الثانية.

هذا التحول جاء في اعقاب نشر مقطع فيديو يظهر قوات بارشيد وهي تطوق طفل في السادسة عشر لرفعه علم اليمن عقب تظاهرة في المكلا.

وتظهر الصور قيام مقاتلي الانتقالي بضرب الطفل الحضرمي ما اثار حفيظة الحضارم وفجر ردود أفعال غاضبة في اليمن ..

ويحاول الانتقالي الذي يواجه تعقيدات بالتوسع في المحافظة النفطية احتواء الغضب الشعبي هناك باعتبار مزيد من الغضب ينهي طموحه بابتلاع المحافظة وضمها إلى سلطته في عدن.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com