مساعي إماراتية لطمأنة عمان بشأن التحركات على الحدود

الأحقاف نيوز / متابعات

بدأ محمد بن زايد، رئيس دولة الإمارات، الأربعاء، زيارة رسمية لسلطنة عمان تعد الأولى من نوعها منذ تنصيب هيثم بن طارق سلطانا لعمان.

وكشفت مصادر دبلوماسية غربية بأن بن زايد يهدف من خلال الزيارة لتطبيع العلاقة التي ظلت خلال السنوات الأخيرة مضطربة بفعل محاولة الامارات قلب نظام الحكم والتدخل في شؤون السلطنة. كما يسعى لطمأنة العمانيين بشأن تحركات الفصائل الموالية للإمارات في محافظة المهرة الحدودية شرق اليمن.

وتأتي زيارة بن زايد بالتوازي مع تقارير عن طرح بلاده مشروع قرار في مجلس الامن يسوق من خلاله للانفصال جنوب اليمن في حين يواجه اتباعه في المجلس الانتقالي تعقيدات في فرض سيطرتهم على اخر المحافظات التي تتهم سلطنة عمان بدعم قواها وابرزها المهرة.

وتشير الزيارة المتزامنة مع تحركات للانتقالي باتجاه المهرة وادي حضرموت إلى ترتيبات إماراتية لاجتياح ما تبقى من مناطق خاضعة لسلطة الإصلاح شرق اليمن.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com