عروض صنعاء .. إذ قالت فصيحاً !

الأحقاف نيوز / خاص / كلمة الأسبوع
كتب محرر الموقع :

قد قالت صنعاءُ فصيحاً عندما نظمت العروض العسكرية الضخمة ولو لم تتكلم .. أرادتها صارخة بحجم السكوت المشين للعالم إزاء الإنتهاكات التي يرتكبها التحالف والمذابح التي اقترفها بحق النساء والأطفال والشيوخ والعائلات التي قُطعَ ذكرُها عن الأرض بضربة صاروخ سعودي طائش.

كانت مهيبة الأرتال الضخمة من الجند والجوقلة المرعبة التي تتبعهم .. لكأنها أصوات الحق تدوي في سماوات الدم المراق على سهول الأرض المنكوبة .. أو كأنها إرتدادات صدى الصمود الأسطوري بعد ثمان سنوات من إفك العدوان واستكباره.

هل شبَّت اليمنُ عن طوق التبعية ؟ أم تردَّى الآخرون إلى حضيض الهاوية عندما لقنهم فيتكونج الجبال دروس الإباء الذي لا ينكسر ولا يهوي إلى الردى إلا شامخاً.

هي العبرُ تترى أمام صولات يقين الحق وهو يهدر على جبين المحاربين الأشاوس ، وقوة الإيمان تتلوها على مسامع الأمة آلاتُ الحرب الهادرة إذ تبث في صرصرة حديدِها الساخن طاقات الصمود في جسد الأمة المثخنة بالجراح.

كم كانت العروض هذه رسالة نشوة إلى الأمة التي أنهكها الإنتصار ، وأشبعها مجداً على كل باغ مذموم ومدحور.. فماذا أبقت صنعاء وهي تغني نشوة مجدِها لجموع الهزيمة في [ الجنوب ] الكسيح الذي يبوء اليوم بذنوب شرعيته الكسيرة ورموزها المتعفنة وسط فسادها ؟!.

إنها صولات الحق تعمر أراضي الرجال ، بينما يموت المتخاذلون عند أبواب هزيمة أربابهم الطغاة.

Total
0
Shares
1 comment
  1. اما بلاغة المحرر الاول و ابداعه في صياغة الجمل و حشده للتعابير المبهرة فلا يضاهيه احد في عالم الصحافة. تحية لك و لقلمك الرشيق الذي يتلاعب بالحروف و يراقصها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com