إغلاق المنفذ الغربي لمدينة عتق تحسباً لهجوم

الأحقاف نيوز / متابعات

شهدت مدينة عتق، المركز الإداري لمحافظة شبوة، جنوبي اليمن، الأربعاء، توتراً أمنياً كبيراً، تزامناً مع إستمرار التحشيدات المتبادلة بين فصائل التحالف.

وأكدت مصادر محلية أن قوات دفاع شبوة والعمالقة الموالية للإمارات، قامت بنشر عشرات الأطقم والآليات عسكرية في المنفذ الغربي لمدينة عتق، مشيرة إلى أنها أغلقت المنفذ لأكثر من 10 ساعات أمام السيارات والمسافرين.

وأوضحت المصادر أن مجاميع دفاع شبوة بدأت بنصب “متارس” ونقاط أمنية على إمتداد الأحياء الغربية للمدينة، وسط توقعات بإنفجار مواجهات جديدة في المدينة.

وتخشى الفصائل الإماراتية، من هجوم مرتقب لقوات الإصلاح والقاعدة على عتق، في ظل إستمرار التحشيدات العسكرية لمجاميع قوات الأمن الخاصة الخاضعة للإصلاح في منطقة العبر، بعد وصول تعزيزات جديدة من مأرب، إلى الأطراف الشمالية لمحافظة شبوة، وفقاً للمصادر.

وسبق وأن أغلقت الفصائل الإماراتية، المنافذ الغربية لمدينة عتق، مرتين خلال أقل من أسبوع، مع تصاعد مخاوفها من هجوم مضاد لخصومها في الإصلاح.

وكانت مدينة عتق، قد شهدت معارك طاحنة الشهر الماضي، بين فصائل الإنتقالي والعمالقة، وقوات الإصلاح، انتهت بطرد الأخير من المدينة.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com