فضيحة جديدة للمعلمين الجنوبيين

الأحقاف نيوز / متابعات

عم غضب في الشارع الجنوبي ، الاحد، عقب كشف فضيحة الانتقالي في تعطيل التعليم في عدن ومحيطها.

وانتقد ناشطون سياسة التجهيل التي يتم نشرها في المدينة التي كانت منارة للثقافة والعلم، مطالبين بسرعة كسر القيود التي يحاول الانتقالي فرضها.

ويأتي تصاعد الغضب ضد الانتقالي مع استمرار نقابة المعلمين الجنوبين، احد اهم اذرعه، بتعطيل العملية التعليمية بحجة المطالبة بزيادة مستحقات المعلمين وصرف مرتباتهم.

في السياق، كشف مدير إذاعة ابين صالح الحنشي عن سبب اخر دفع النقابة لمواصلة منع العودة إلى المدراس الحكومية ، موضحا بأن قيادات في النقابة تتسلم مبالغ شهرية تصل إلى الفي دولار من المدارس الخاصة في إشارة إلى ان الهدف من تعطيل التعليم الحكومي يتعلق بمنح المدارس الخاصة فرصة للانتشار ..
ورفعت المدارس الخاصة في عدن رسوم التعليم لهذا العام بصورة غير مسبوقة تجاوزت المليون ريال للطالب كمتوسط رسوم دراسية وهو ما حال دون عودة الالاف من أبناء الاسر الفقيرة إلى المدرسة.

وتواصل نقابة المعلمين الجنوبين منذ بدء انطلاق العملية التعليمية لهذا العام اغلاق للمدارس بعد أن تسببت العام الماضي باختلالات في العملية التعليمية بفعل الإضرابات المستمرة.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com