الإنتقالي تطوق “معاشيق” بعد ساعات من مغادرة العليمي

الأحقاف نيوز / متابعات

دفع المجلس الإنتقالي، الإثنين، بفصائله الأمنية مجددا إلى شوارع مدينة عدن، جنوبي اليمن.
جاء ذلك، تزامنا مع مغادرة رئيس المجلس الرئاسي، رشاد العليمي، مدينة عدن، متوجها إلى الكويت.
وأكدت مصادر مطلعة أن المئات من عناصر الحزام الأمني التابعة للإنتقالي انتشرت خلال الساعات الماضية في مديريتي كريتر وصيرة، بالقرب من قصر معاشيق، الذي يتخذه رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي مقرا لهما.
ولم يعرف بعد ما إذا كان الإنتقالي يسعى لإستغلال غياب العليمي عن عدن، لإعادة سيطرته الأمنية على المدينة، بعد إزاحته لصالح قوات طارق صالح، أم رسالة تهديدية للرئاسي، للإنقلاب عليه.
ويسعى الإنتقالي للضغط على مجلس العليمي، عقب مساعي الأخير لهيكلة فصائله العسكرية والأمنية، وهو ما يعتبره المجلس الجنوبي، تهديد وجودي لقواعده في المشهد.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com