الانتقالي يتهم رسمياً “الإصلاح” بتحريك ورقة “القاعدة”

الأحقاف نيوز / متابعات

اتهم المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، حزب الإصلاح بالتصعيد عبر تنظيم “القاعدة” في محافظات شبوة وأبين وحضرموت بعد فقدان الحزب مصالحه واقصاء قياداته، داعياَ مجلس القيادة المشكل من السعودية للموالين لها إلى اتخاذ موقف حازم.
وقالت هيئة رئاسة الانتقالي في اجتماع برئاسة الأمين العام للمجلس محافظ عدن أحمد لملس، وفقاً لما ذكره موقع المجلس، إن “التصعيد الخطير والممنهج من قبل الجماعات الإرهابية في بعض محافظات الجنوب، تقف خلفه أطراف فقدت مصالحها لعرقلة المتغيرات السياسية التي أفرزتها مشاورات الرياض”، في اشارة إلى حزب الإصلاح.
وأضافت أن “من بين التصعيد، التفجير الإرهابي الذي استهدف أنبوب نقل الغاز في مديرية رضوم بمحافظة شبوة مساء الأحد”، مطالبة مجلس القيادة ، بـ “الوقوف بحزم أمام ذلك التصعيد المُمَنهج”.
وجاء اتهام الانتقالي لـ “الإصلاح” بعد انتشار عناصر من تنظيم “القاعدة” الإرهابي في مديرية مرخة بمحافظة شبوة، ونصبها نقاط تفتيش بعد مهاجمتها مواقع لقوات دفاع شبوة الموالية للإمارات، وتفجير أنبوب نقل الغاز الطبيعي من مأرب إلى منشأة بلحاف، بالتزامن مع تفجير التنظيم الإرهابي ضريح علي بهلان في مديرية مودية بمحافظة أبين.
وتأتي تحركات “القاعدة” عقب أيام من عملية تهريب 10 من قيادات التنظيم من سجن سيئون المركزي، يتهم قائد الجناح العسكري لـ “الإصلاح” الجنرال علي محسن بالوقوف وراءها، رداً على اقالته وهادي، وتشكيل السعودية مجلس قيادة للموالين لها.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com