اتهامات لمحسن بتهريب 10 من قيادات القاعدة في حضرموت

الأحقاف نيوز / متابعات

فر عشرة من قيادات تنظيم القاعدة، الخميس، من سجن بمحافظة حضرموت، شرقي اليمن، وسط اتهامات بتورط قائد الجناح العسكري للإصلاح، علي محسن، بعملية التهريب.
جاء ذلك، تزامنا مع الكشف عن اجتماعات مكثفة لقيادات التنظيم الإرهابي بمحافظة أبين، استعدادا للهجوم على مدينة عدن.
وأكدت مصادر أمنية أن 10 من قيادات تنظيم القاعدة فروا من السجن المركزي في مدينة سيئون، مشيرة إلى أنه جرى تهريبهم بتنسيق مع مسؤولي السجن.
من جهتها اتهمت وسائل إعلام موالية للمجلس الإنتقالي، قيادات في قوات المنطقة العسكرية الأولى الخاضعة لمحسن، بتسهيل تهريب قيادات القاعدة، مؤكدة أنه يجري التحضير لسيناريو جديد يستهدف قوات المجلس الجنوبي.
وتأتي عملية التهريب، في ظل اتهامات مباشرة للإصلاح بإعادة تفعيل ورقة القاعدة في المحافظات الجنوبية، لتأمين حضوره في المشهد، في ظل التطورات السياسية الأخيرة التي أجراها التحالف، وأطاحت برموز الحزب من هرم السلطة.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com