بضوء أخضر سعودي .. قوات طارق تستعد لإقتحام عدن

الأحقاف نيوز / متابعات

بدأ التحالف، الخميس، ترتيبات نهائية لتسليم مدينة عدن، رسميا لقوات طارق صالح، في خطوة لتقليص نفوذ المجلس الإنتقالي، بطرده من أبرز معاقله.
جاء ذلك، في إطار إتفاق بين السعودية وعضو المجلس الرئاسي الجديد، يقضي بتسليم مدينة عدن، لقوات الأخير، تحت مزاعم تأمينها، تمهيدا لسحب البساط من تحت المجلس الجنوبي.
وأكدت مصادر مطلعة أن ألوية من القوات المشتركة التي يقودها طارق صالح، بدأت بالتحرك من مدينة المخأ ومن محافظة لحج، استعدادا لدخول عدن، خلال الساعات المقبلة.
وأوضحت المصادر أن القوات الجديدة ستعمل على الانتشار في معظم مديريات عدن الساحلية، بحجة تأمين قصر المعاشيق، الذي من المفترض أن يستضيف أعضاء المجلس الرئاسي الجديد.
ورأى مراقبون أن دخول قوات طارق صالح إلى عدن، ستنهي رسميا تواجد قوات المجلس الإنتقالي، في معقله الأبرز والأخير، بعد إزاحة مواقعه من محافظة شبوة لحساب قوات قائد الفصائل الإماراتية في الساحل الغربي.
ويتوقع أن تثير الخطوة، مواجهة مباشرة مع قوات الحزم الأمني التابع للمجلس الإنتقالي، والذي سبق وأن أعلن رفضه عودة المجلس الرئاسي الجديد إلى عدن، وحذر من دخول قوات جديدة إلى المدينة، في إشارة إلى وحدات صالح التي تستعد لإقتحام عدن.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com