هجوم يستهدف مسؤولاً موالياً لـ “الإصلاح” في عدن

الأحقاف نيوز / متابعات

نجا مسؤول موالِ لحزب الإصلاح ، اليوم من هجوم نفذه مسلحون تابعون للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، في مدينة عدن جنوبي اليمن.
وقال مستشار وزارة النقل المقال الصحفي أحمد ماهر ، في بلاغ للرأي العام على (تويتر)، إن مسلحاً أطلق النار على منزله وسيارته في مديرية دار سعد شمالي عدن، وهدد أسرته بالقتل .
وأضاف أن كاميرا منزله صورت الاعتداء الذي طال منزله، مشيرا إلى أنه لم يجد تجاوبا من الجهات الأمنية التابعة للانتقالي.
واعتبر أن “الفوضى الذي تعيشها عدن جعلت الكل يرى نفسه دولة ويستطيع التهجم على بيوت الناس”، في اشارة إلى فصائل الانتقالي التي تسيطر على عدن.
ويأتي الاعتداء بعد شهرين من اقالة وزير النقل في حكومة المناصفة عبدالسلام حميد، الصحفي الموالي لـ “الإصلاح” أحمد ماهر على خلفية كشفه صفقات فساد للوزير التابع للمجلس الانتقالي والمقرب من الزبيدي، بينها تعيين نجله سكرتيرا خاصاً بدرجة مدير عام وصرف مبالغ كبيرة له كبدل سفر لمرافقة والده بمبلغ 5 آلاف دولار.
وجاء الهجوم في ظل ترتيبات أمنية للمجلس الانتقالي لاستقبال رئيس وأعضاء مجلس القيادة المشكل من السعودية للموالين لها خلفاً لهادي ونائبه، وتجاوز صراعات الماضي بين “الإصلاح” والانتقالي.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com