تراجع اممي بشأن “صافر”

الأحقاف نيوز / متابعات

عاودت الأمم المتحدة، السبت، للابتزاز بورقة خزان النفط العائم قبالة الساحل الغربي لليمن والمعروف بـ”صافر”.
يأتي ذلك بعد اشهر من اعلان مساعد الأمين العام للشؤون الانسانية مارتن غريفيث قرب انفرج الازمة..
وقال ديفيد جريسلي منسق الشؤون الانسانية في اليمن بان خطة طوارئ صيانة صافر يعتمد على مدى سرعة استجابة الدول المانحة لتمويل الخطة التي قال إنها تحتاج لنحو 80 مليون دولار.
وتصريحات غريسلي تشير إلى أن الأمم المتحدة لا ترتب على المدى القريب لتنفيذ صيانة الخزان العائم قريبا.
وشهد اعلان جريسلي انتقادات واسعة بحكم أن الوقود المتواجد في الخزان صافر لا يتجاوز قيمته الـ50 مليون دولار..
ولم يوضح المسؤول الاممي اسباب ارتفاع فاتورة الصيانة رغم اعلان الأمم المتحدة اعلنت في وقت سابق بأن التكلفة لا تتجاوز الـ30 مليونا، لكن تجديده التحذير من تسرب نفطي يشير إلى محاولة استثمار المزاج العام بشان الخزان المتهالك للمساومة في ملفات اخرى.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com