ناسا تتأهب لإطلاق أول رحلة سياحية للفضاء ؟

الأحقاف نيوز / متابعات

تطلق وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” ثلاثة رواد فضاء هواة إلى محطة الفضاء الدولية هذا الأسبوع، في أول رحلة فضائية سياحية لها على الإطلاق، بتكلفة 55 مليون دولار لكل فرد.
وستشهد المهمة سفر ثلاثة رواد فضاء هواة إلى المرصد المداري (المحطة الفضائية) على متن مركبة الفضاء SpaceX Dragon ، التي ستنطلق من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا في الساعة 12:05 بالتوقيت المحلي الشرقي يوم الأربعاء الـ 6 من أبريل.
وبحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية دفع المستثمر الكندي، مارك باثي، ورجل الأعمال الأمريكي، لاري كونور، والطيار السابق في سلاح الجو الإسرائيلي، إيتان ستيب، مبلغا ضخما قدره 55 مليون دولار لكل منهم لقاء هذه الرحلة.
وأفادت وكالة الفضاء الأمريكية بأن الثلاثي سيقضون ثمانية أيام في المحطة الفضائية، حيث سيقومون بإجراء “البحث العلمي والتوعية والأنشطة التجارية”.
ويتولى قيادة المهمة(Ax-1) رائد فضاء ناسا السابق، مايكل لوبيز أليغريا، وستكون الرحلة، التي نُفذت بالشراكة مع شركة الرحلات الفضائية التجارية “أكسيوم سبيس”، أول مهمة خاصة بالكامل إلى محطة الفضاء الدولية (ISS)
ويذكر أن روسيا سبق أن أرسلت سبعة سائحين ممولين ذاتيا إلى الفضاء، بالشراكة مع شركة “سبيس أدفينشرز” ومقرها الولايات المتحدة. وأصبح الملياردير الياباني يوساكو مايزاوا ومساعده يوزو هيرانو آخر من قام بذلك عندما أمضوا 12 يوما في محطة الفضاء الدولية في نهاية العام الماضي.
وشارك الرواد الثلاثة (الكندي والأمريكي والأسرائيلي) في مئات الساعات من التدريب قبل إطلاقهم القادم، بما في ذلك اختبار قيادة مركبة Dragon الفضائية، ومن المقرر أن يعمل “كونور” كطيار، أما “باثي” و”ستيب” كمتخصصين في المهمة خلال الرحلة التي تستغرق يوما كاملا إلى المحطة.
وتتطلع شركة “أكسيوم سبيس” لبناء محطة فضاء تجارية في مدار أرضي منخفض بمجرد تقاعد ناسا من محطة الفضاء الدولية في عام 2031، وتريد الشركة التي تتخذ من هيوستن مقراً لها إطلاق وحدة خاصة لمحطة الفضاء الدولية في عام 2024 لبدء البناء على هذا الهدف.
وصرح رئيس شركة أكسيوم ومديرها التنفيذي ومدير برنامج محطة الفضاء الدولية السابق لناسا من 2005 إلى 2015 ، مايكل سوفريديني، بأن الرحلة [Ax-1] هي أول سلسلة من الرحلات الجوية القادمة قبل وصول المحطة إلى المدار.
وأضاف سوفريديني :”ستدخل الوحدة الأولى إلى المدار في الجزء الأخير من عام 2024، وبالتالي فإن هذا يمهد حقا الطريق لعصر جديد حيث يوجد المزيد والمزيد من الفرص للأفراد والدول حول العالم للعيش والعمل في بيئة الجاذبية الصغرى”.
ويتدرب طاقم الرحلة Ax-1 في مركز ناسا، جونسون، للفضاء في هيوستن، ومنشآت أخرى تابعة لناسا، منذ أغسطس 2021، حيث سمح لهم هذا التدريب بالتعرف على أنظمة محطة الفضاء الدولية والمرافق العلمية على متن المركبة وإجراءات الطوارئ.
وبالإضافة إلى التدريب مع وكالة ناسا، كان الأربعة يعملون مع وكالة الفضاء الأوروبية (ESA) وسبيس إكس في منشأة هوثورن بولاية كاليفورنيا.
وكانت ناسا قد بدأت العمل مع فريق مهمة أكسيوم في عمليات المحاكاة في ديسمبر للتعرف على كيفية عمل أول طاقم مدني على محطة الفضاء الدولية.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com