ليلة النصف من شعبان ..

الاحقاف نيوز / كلمة الأسبوع

كتب : محرر الموقع :

 

الليلة يحيي المسلمون ليلة َ [ النصف من شعبان ] المباركة ، وهي ليلة اعترف العلماء بغالبيتهم بقدسيِّتها وبركتها على من أحياها وقرأ دعاءها والتزم فضائلها ..

 

وإن كان من يدعو إلى خلاف هذا فهو قد أصاب شِركاً من خوارج الوهابية الذين كانوا بالمرصاد لكل ما ينفع الأمةَ ويهديها سواء السبيل وأقُوَمَه .. بل أنهم قد أصبحوا يبدِّدون الهدايةَ على كل من رسخت في نفسِه ويوسوسون في صدره الغوايةَ والشك حتى يجعلونه خنجراً في خاصرة الأمة ووحدتها ..

 

هذا ديدنُهم علماء السلطان ورجالات الفتنة والضلال [ السعودي ] الذين جعلوا [ أمةَ محمدٍ ] أشتاتاً ممزقة ، كلُّ فرقةٍ تحمل فكراً متناحراً مع الآخرين بعد أن كان الإختلاف يوماً في الإسلام رحمةً وعافية ..

 

أولئك العلماء الذين ظهروا في الثمانينات مع بزوغ الفتنة الطائفية التي غذَتها أموال النفط والدولار ، ومع اشتداد شوكة الأصوليين الراديكاليين الذين خلقوا للفتنة في جسد الأمة ثقافة وأصولاً وعقيدة ، وبنوا للتفرقة في الكيان الإسلامي بنياناً وكرسوا له وعززوه بعلماء ودورٍ لتعليم الإفك في الأمة ، فأخلوا بالثابت الثقوي وبنوا عليه أقوالاً مهينة تدعو إلى ما يفرّرق الأمة ويقوِّي الفتنة في داخل بنيانهم المتماسك .. وقد نجحوا في ذلك أيَّما نجاح.

 

كانت سنواتٍ من جمر تلك التي تسيَّد فيها المذهب الوهابي بأموال السحت السعودي والطغيان الأصولي الذي أحرق اليقين الذي تأسس في النفوس المسلمة .. وقَلَب قوَّتَه ضعفاً ، ورسوخَه ركاكاً أقربُ إلى الإنهيار في غيابة الضلال.

 

إننا ندعو الله في هذه الليلة المباركة [ ليلةَ النصف من شعبان ] من قلوبنا أن يرفعَ عن الإسلام هذه الغُمَّة [ أكانت أنظمةً أو منظمات أو شخوصاً أو علماء ] وبلادَّ كيدّهم إلى نحورَهم ، ويرد إلينا وحدتنا وقوَّتنا وإيماننا ويقيننا .. ويبيد الشكَّ الذي غلغله الشياطين في قلوبنا ويقوِّي على إثرِ ذهابِه إيمانَنا ويكرِّس في أنفسنا الحقَّ ويعززه في مجتمعنا مصدراً للقوة فينا وفي أوطاننا نحو النصر على قوى الشِّرك والضلال.

من دعاء ليلة [ النصفِ من شعبان ] :

اللَّهُمَّ إنِّي أسألُكَ من الخيرِ كلِّه عاجِلَه وآجلَه ، ما علمتُ منه ؛ وما لم أعلم.   اللَّهُمَّ إني أسألُكَ من خيرِ ما سألَكَ عبدُكَ ونبيُّك ؛ وأعوذُ بكَ من شرِّ ما عاذَ به عبدُكَ ونبيُّك. اللَّهُمَّ إنِّي أسألُكَ الجنَّةَ وما قرَّبَ إليها من قَوْلٍ أو عملٍ؛ وأعوذُ بكَ من النَّارِ وما قرَبَ إليها من قَوْلٍ أو عملٍ. واسألُكَ أن تجعلَ كلَّ قضاءٍ قضيتَهُ لي خيراً. اللَّهُمَّ رحمتَكَ أرجو فلا تَكِلْني إلى نفسي طرفةَ عَيْن ، واصلح شأني لي كلَّه. لا إلهَ إلا أنتَ. اللَّهُمَّ إني أعوذُ بكَ من العَجزِ والكسل والجُبنِ والهَرَم والبُخُل ، وأعوذُ بكَ من عذابِ القبر ومن فتنةِ المحيا والمَمَات.

اللَّهُمَّ إني أعوذُ بكَ من فتنةِ النارِ وعذابِ النار ؛ وفتنةِ القبرِ ؛ ومن شر فتنة الغِنى ؛ ومن شرِّ فتنةِ الفقر ؛ وأعوذُ بكَ من فتنةِ المسيحِ الدجَّال. اللَّهُمَّ اغسِل خطاياي بماءِ الثلجِ والبَرَد ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقَّيْتَ الثوبَ الأبيض  من الدَّنَس ؛ وباعِد بيني وبين خطاياي كما باعدتَ بين المشرقِ والمغرب.  اللَّهُمَّ إني أعوذُ بكَ من الكسلِ والهَرَم والمأثَم والمَغرَم.

[ اللّهمَّ صلِّ على سيِّدِنا محمدٍ وعلى آلِه وسلِّم ، اللَّهُمَّ يا ذا المنِّ ولا يُمَنُّ عليه ؛ يا ذا الجلالِ والإكرام ؛ ويا ذا الطَّوْلِ والإنعام ؛ لا إلهَ إلا أنتَ ظهرُ اللاجئينَ وأمانُ الخائفين وجارُ المستجيرين. اكشف عني يا ربي من البلاء ما أعلمُ وما لا أعلم وما أنتَ به أعلمُ ؛ إنَّكَ أنتَ الأعزًّ الأكرم .. وصلى الله على سيِّدنا محمدٍ وعلى آلِهِ وصحبِه وسلَّم ].

 

..

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com