رغم انتاجها آلاف براميل النفط يومياً.. شبوة تعود إلى زمن الجمال والحمير

الأحقاف نيوز / متابعات

عاودت تجارة الحمير والجمال الازدهار في محافظة شبوة الغنية بالنفط، مع تصاعد أزمة المشتقات النفطية.
وانتشرت الحمير والجمال في أسواق عتق ومديريات المحافظة مع تجاوز سعر جالون البنزين والديزل 20 لترا مبلغ 30 ألف ريال.
في حين ارتفع سعر وايت المياه في شبوة إلى 18 ألف ريال، مع توقف كافة مشاريع المياه .
وأثار ظهور عودة استخدام الدواب في شبوة سخرية واسعة ، خاصة وأن حكومة هادي تنتج وتصدر من حقول النفط في المحافظة ، ملايين البراميل من الخام التي تذهب عائداتها إلى حسابات حكومة هادي.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com