العجري يكشف حقيقة وساطة مصر..ويؤكد: مأرب ستغير استراتيجية التفاوض

الأحقاف نيوز / متابعات

نفى عضو وفد سلطة صنعاء التفاوضي ، عبدالملك العجري ، وجود أي دور وساطة لمصر بين اليمن والتحالف.

وقال العجري في حديث لموقع “الخنادق”، إن “مصر ليست لها مشاركة كبيرة في العدوان من البداية، وموقفها ليس عدائياً من اليمن ولا حتى من أنصار الله، ورغم انهم قد أعلنوا أنفسهم كجزء من التحالف في محاولة لمسايرة السعودية نظراً للضغوط الاقتصادية التي تمر بها مصر”.
وأضاف: “نحن نتمنى ان لا يتورطوا في العدوان على اليمن”.
واعتبر العجري أن “مأرب مفتاح للسلام”، مؤكداً أن “تحرير كل المناطق اليمنية أمر بديهي، وأن الدولة لابد أن تبسط سلطتها على كامل اراضيها”.

وقال إن “معركة مأرب ستمثل نوعاً من الانعطاف الذي سيجبر دول العدوان على الجلوس على طاولة المفاوضات وان تكون طروحاتهم منطقية وعقلانية، ومقبولة وعلى ان تنفيذ المطالب المحقة للشعب اليمني وعلى رأسها ما يتعلق بإعادة الاعمار وخروج القوات الأجنبية ووقف استهداف اليمن كمقدمات أساسية نحو الحل السياسي الشامل”.

وأكد أن “مأرب ستكون نقطة تحول جوهري وفارق في الدفع نحو عملية السلام، وتغيّر استراتيجية التفاوض، وهو سيكون بوابة نحو الحل الشامل نظراً لما تمثله من أهمية استراتيجية ان كان على الصعيد المحلي ام على صعيد المفاوضات”.

مشدداً على أنه “لا يمكن تحقيق حوار سياسي يمني إلا برفع الحصار ووقف الحرب وخروج القوات الاجنبية ، سواء عبر مفاوضات سلام، وان لم يتم عبر المفاوضات فسيكون هناك خيارات أخرى، لأنه لا يمكن تصور قيام سلام في اليمن وتوقف الحرب وهناك محتل أجنبي على الأراضي اليمنية”.

Total
0
Shares
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Related Posts
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com